ووفقا لما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، فإن حكم المباراة الأميركي، مارك غيغر، قام بطلب قميص رونالدو بعد انتهاء المباراة، ما استدعى ردا من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وأكد الفيفا في بيان رسمي  أنه لا توجد أي شبهة، في إدارة غيغر لمباراة البرتغال والمغرب، والتي أقيمت ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات.

ووفقا للبيان، نفى الاتحاد الدولي رسميا  طلب الحكم الأميركي الحصول على قميص رونالدو بعد نهاية المباراة.

وطالب الفيفا الجميع التحلي بالدقة قبل إطلاق الاتهامات على أفراد اللعبة، مناشدا الجميع بتحري الدقة قبل إطلاق الاتهامات والتحلي بشعار الاتحاد وهو اللعب النظيف.