تركيا : بعد حملات « التطهير » عقب الانقلاب الفاشل تسعى لتجنيد 30 ألف عسكري


خلفا للذين تم اعتقالهم و تسريحهم في إطار حملات اعتبرتها أنقرة « تطهيرا للجيش » عقب الانقلاب الفاشل الذي وقع منتصف جويلية الماضي
تم اثره اعتقال الآلاف من الأشخاص و اطرد البعض الاخر من أماكن عملهم على كل مستويات أجهزة الدولة تسعى  تركيا إلى تجنيد أكثر من 30 ألف عسكري
واتهمت السلطات التركية عناصر من الجيش يعملون تحت أوامر الداعية فتح الله غولن بالوقوف وراءه. حيث شمل « التطهير » في الجيش اعتقال 9 آلاف شخص بينهم 118 جنرالا وأميرالا، وتسريح آلاف آخرين.
هذا وأعلنت وكالة أنباء الأناضول أن أنقرة تسعى إلى تجنيد 30159 شخصا للحلول مكان العسكريين المعتقلين أو المسرحين.
وبين المجندين الجدد سيكون هناك نحو 5 آلاف ضابط، حسب وسائل الإعلام الرسمية